تنتمي عشبة القطف (Saltbush) إلى عائلة الرمراميّة (Chenopodiaceae)، وتُعتبر هذه العشبة من الشُجيرات المعمرة التي يمكنها أن تنمو في الظروف القاحلة فإنها تمتلك القدرة على مقاومة المستويات العالية من الجفاف والملوحة في التربة، كما أن أوراق هذه الشجيرة تُعد صالحة للأكل فتؤكل مطبوخة مثل السبانخ أو حتى نيئة عند استخدامها في السلطات.[١]


الفرق بين القطف الحلو والمالح

لا يوجد فرق علمي واضح بين عشبة القطف الحلو والمالح، ولكن يشاع بين الناس أنه يمكن التمييز بينهما من حيث لون الأوراق، وفيما يأتي توضيح الفروق بين العشبتين:

  • عشبة القطف المالح

لون أوراقها مائل للون الفضي أكثر.

  • عشبة القطف الحلو

لون أوراقها تميل إلى اللون الأخضر الغامق.


وبالإضافة إلى أن ذلك تتميز عشبة القطف المالح بدرجة ملوحة عالية لذلك لا ينصح بتناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم، ويمكن الاستعاضة بعشبة القطف الحلو كبديل عنها، فهما يشتركان بنفس الفوائد.



فوائد استخدام عشبة القطف

قد أثبتت الدراسات العديد من الفوائد التي تتمتع بها عشبة القطف سواء كان من النوع المالح أو الحلو، منها:


تنظيم سكر الدم

تتمثل فعالية عشبة القطف في تخفيف مرض السكري في قدرتها على تخفيض سكر الدم، إلا أن لهذه العشبة بعض التأثيرات غير المرغوب بها لدى المصابين بمرض السكري؛ إذ إنها تعمل على زيادة الوزن.[٢]


لها خصائص مضادة للبكتيريا

تحتوي عشبة القطف على مركبات فلافونول الجلايكوسيدات (Flavonol Glycosides) والتي أثبتت نشاطها المضاد واسع المدى للبكتيريا، وفيما يأتي سنبين ذلك:[٣]

  • منها ما يعمل على البكتيريا سالبة الغرام مثل الإشريكية القولونية (Escherichia Coli).
  • منها ما يعمل على البكتيريا موجبة الغرام مثل المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus Aureus).


كما أثبتت فعاليتها في تعزيز وظائف الجهاز المناعي، وذلك حسب الدراسة التي نُشرت في مجلة (Journal Of Pharmacutical Sciences And Research) عام 2016م.[٣]


لها خصائص مُضادة للأكسدة

تحتوي مستخلصات الأوراق والسيقان لعشبة القطف على تراكيز كبيرة من الفلافونول والكاروتينات التي لها نشاط مُضاد للأكسدة، وقد تستخدم في مجالات عديدة ومختلفة مثل التطبيقات الطبية أو الأغذية الحيوانية، ومن الجدير بالذكر أن تركيز مضادّات الأكسدة في الأوراق يفوق تركيزها في السيقان، وذلك حسب دراسة نُشرت في مجلة (Plant Archives) عام 2019م.[٤]


لها خصائص مضادة للفطريات

تُساعد مركبات فلافونول الجلايكوسيدات أيضاً في نشاط عشبة القطف ضد الفطريات.[٤]


مُلخص المقال

كما ذكرنا فالفرق الرئيسي الشائع بين عشبة القطف المالح وعشبة القطف الحلو في لون أوراقهم فالمالح يميل للون الفضي والحلو يتميز بلونه الأخضر، وعلى الوجه المقابل نرى تشاركهم الواضح في الفوائد من حيث امتلاكهم الفعالية في مرض السكري وفي الجهاز المناعي وكونهم من مضادات الأكسدة القوية ومضادات الفطريات.

المراجع

  1. "Saltbush (Atriplex halimus)", feedipedia, Retrieved 26/2/2022.
  2. "Antidiabetic activity of aqueous leaf extract of Atriplex halimus L. (Chenopodiaceae) in streptozotocin-induced diabetic rats", ncbi, Retrieved 26/2/2022.
  3. ^ أ ب "Antimicrobial and immunomodulatory activities of flavonol glycosides isolated from Atriplex halimus L. Herb", semanticscholar, Retrieved 26/2/2022.
  4. ^ أ ب "PHENOLICS CONTENTS AND IN-VITRO EVALUATION OF THE ANTIOXIDANT EFFECTS OF THE AERIAL PARTS OF THREE ALGERIAN ATRIPLEX HALIMUS L. ECOTYPES", researchgate, Retrieved 26/2/2022.